اسم المنتدى منتدى الأحساء التعليمي المنطقة الأحساء سنة التأسيس 1424-2004 المؤسس خالد السعيد حساب تويتر kldsed@ بريد إلكتروني kld@kld.me جوال المنتدى 0506999229

 

العودة   #منتدى_الأحساء_التعليمي > المنتديات التعليمية > منتدى النشاط الطلابي

منتدى النشاط الطلابي كل ما يختص بالنشاط الطلابي و برامجه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 17-12-2017, 06:11 PM   #1
أبو همس
 
تاريخ التسجيل: 23-09-2004
الدولة: الطائف
المشاركات: 222
معدل تقييم المستوى: 14
أبو همس is on a distinguished road
افتراضي أفكار لتفعيل يوم اللغة العربية

نسعى إلى تثبيت دعائم اللغة العربية في نفوس أبنائنا بطريقة محببة ، فما رأيكم لو جعلنا هذه الصفحة لهذه المادة ، نجمع فيها : طرقاً ، ألغازاً ، أشياء جميلة وجذابة ، ثم نجمعها في ملف لنعمل بها طوال العام ، فاللغة بحاجة إل تفعيل ونزول للميدان وليس لأوراق ومطويات !!!
وهذه بعض الأفكار أقدمها لكم تنفع لجميع المراحل ، ويمكن حتى مشاركة الأسر فيها .
ولنبدأ الخطوات بالتذكير بأهمية هذه اللغة :
فهي لغة القرآن الكريم الخالدة بخلوده .
وهي لسان المسلمين جميعاً ، وليس صحيحاً أن اللغة الإنجليزية هي اللغة الأم ، فيكفي أن الجميع يقرأ الفاتحة في جميع العالم بالعربية .
الكثير من مدن العالم يتمنون تعلم هذه اللغة ، ويسعون لذلك عبر الجاليات ، أو الجامعات ، أو الشباب الإسلامي ، فالحمد لله أن يسر لنا تعلمها بالمجان .
المسلمون مستهدفون في : الدين ، واللغة ، والتاريخ ، وقد حققوا ـ وللأسف ـ مخططهم ، فما زال المسلمون يختلفون على أبسط المسائل الدينية ، كمسألة وضع اليد في الصلاة ، وهل ننزل الركبتين أولاً أم اليدين هذا في أمر يتكرر يومياً ، فما بالنا بالأمور الأخرى !!!
أما التاريخ فطلابنا اليوم يجهلون : كم مرة حج نبينا ****** ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكم مرة اعتمر !!! فكيف بباقي التاريخ .
وها هي اللغة نجهل فاعلها من مفعولها ، واسمها من خبرها ، وبهدم اللغة سيتم البعد عن فهم القرآن الكريم ، وفهم تعاليمه وبالتالي تطبيقه .
ذه الأفكار يمكن تطبيقها كألعاب في الإجازة الصيفية ، كما يمكن تنفيذها في نهاية الحصة ، أو بدايتها ( كتحفيز ودفع للروتين ) أو في حصص الفراغ ، أو النشاط ، وهي صالحة بطريقة أكثر للمرحلة الابتدائية ، ويمكن تطبيقها في المرحلة المتوسطة أو الثانوية مع شيء من التطوير ، وتناسب مراحل التفكير المختلفة ، ويمكن أن تنمي ملكة التعبير إن أحسن استغلالها والتدريب عليها . وقد جمعت من بعض المواقع ـ جزى الله أصحابها خير الجزاء ـ
1- اطلب من الطلاب ذكر الحروف الهجائية مرتبة ومن يخطئ يخرج من اللعبة.
2- اطلب من الطلاب ذكر الحروف الهجائية المنقوطة مرتبة ، ومن يخطئ يخرج من اللعبة.
3- اطلب من الطلاب ذكر الحروف الهجائية غير المنقوطة مرتبة ، ومن يخطئ يخرج من اللعبة.
4- قسم الحروف الهجائية إلى قسمين أو أكثر و اطلب من الطلاب تكوين أكبر قدر ممكن من الكلمات باستخدام الحروف المعطاة لهم.
5- قسم الحروف الهجائية على منقوطة وغير منقوطة ، ثم اطلب من الطلاب تكوين أكبر قدر ممكن من الكلمات باستخدام الحروف المعطاة لهم.
6- قسم الطلاب إلى مجموعتين أو أكثر ، ثم اجري مطارحة باستخدام الكلمات ، فمن يذكر كلمة يرد عليه الطرف الآخر بكلمة تبدأ بالحرف الذي انتهت به كلمة الطرف الأول.
7- اطلب من الطلاب كتابة رسالة سرية بعد أن يضعوا لكل حرف من حروف الهجاء رمزاًً معيناً مثال : الرموز هي الأرقام (1-28) فجملة "رسالة سرية" تكتب (10،12، 1، 23 ، 3 ) (12 ، 10 ، 28 ، 3 ).
8- اطلب من كل طالب أن يدون عشرة أعمال صالحة يود القيام بها في حياته.
9- اطلب من الطلاب كتابة أكبر قدر ممكن من الكلمات المتضادة ، مثل (حر – برد ، جاف – رطب).
10- اطلب من الطلاب كتابة أكبر قدر من المترادفات ، مثل ( سار ، مشى ، ذهب ، غادر ، رحل .. ).
11- اطلب من الطلاب كتابة أكبر قدر ممكن من الأفعال على وزن الفعل (فعل) ، مثل (سرق ، خرق ، كتب ..) وبإمكانك استخدام أوزان أفعال أخرى.
12- اطلب من الطلاب كتابة أكبر قدر ممكن من الجمل المجازية ، مثل " طار الطفل من الفرح " ، " الخيل تسابق الريح".
13- اطلب من كل طالب كتابة بيت من الشعر يعجبه.
14- اطلب من كل طالب كتابة حكمة أو مثل أعجبه.
15- اكتب بداية قصة ثم اطلب من الطلاب إكمالها ، مثال " انتبه جابر من نومه فزعاً ..".
16- قص بعض المقالات أو الأخبار من الجريدة ، ثم قص منها العناوين ، واطلب من الطلاب قراءتها بتمعن ثم وضع العنوان المناسب لها.
17- اغمض عينيك واطلب من زملائك قراءة نص ما واحداً تلو الآخر بحيث يتوقف عن القراءة من عرفته ثم يكمل التالي ، فإذا لم تعرف أحدهم خرجت من اللعبة و أخذ مكانك غيرك.
18- حدد موضوعاً معيناً ثم اطلب من الطلاب التفكير فيه (فرادى أو جماعات) لمدة من الزمن وتدوين ما دار في أذهانهم على ورقة ثم يناقش الموضوع علانية.
19- اعرض صورة مبهمة ثم اطلب من كل طالب تدوين جملة تعبر عن هذه الصورة.
20 ـ تختلف وجهات نظر الناس حول قضايا الحياة المختلفة ، فمنهم من يرى هذا الرأي ومنهم من يخالفه ، قسم الطلاب إلى مجموعتين أو أكثر بحيث تتبنى كل مجموعة رأياً معيناً وتدافع عنه في نقاش علني ، تقرع فيه الحجة بالحجة ، ومن القضايا الخلافية : الواسطة مثلاً .
21 ـ قد تبدو بعض الأحداث و الأشياء أموراً سيئة أو غير مرغوب فيها ، ولكن من تفكر فيها وجد أموراً إيجابية فما هي الأشياء الإيجابية في هذه الأشياء .. الخصام مع صديق ، وفاة قريب ...
22 ـ تحدث أمور في الحياة يفسرها الكثير منا تفسيراً واحداً ، ولكنها في الحقيقة تحتمل تفسيرات كثيرة ، فما هي التفسيرات الاحتمالية لانقطاع التيار الكهربائي فجأة ، باقة ورد كبيرة وضعت في مدخل المدرسة ، رسوب طالب مجتهد ، أوراق نقدية كثيرة وجدت متناثرة .
23 ـ مهارة طرح السؤال مهارة ذات أهمية خاصة ، فكم من سؤال يجمع أسئلة ، وكم من سؤال يفتح باب واسع من المعرفة ، والقصد من هذه اللعبة أن يتعرف الطالب كيف يطرح سؤالاً ، وكيف يغطي الموضوع بأسئلة سابرة له مبينة لكنهه ، فالمطلوب الآن أن يطرح الطلاب أكبر قدر ممكن من الأسئلة حول الموضوع .
24 ـ تقديم النصح والإرشاد للناس أمر محمود ، فما رأيك أن تقدم حلول عمليه ل ( أحمد الذي يتصف بالخجل من الناس ، فتاة تكذب كثيراً ) .
25 ـ مهارة وضع القوانين مهارة تعين الإنسان على الوصول إلى هدفه المنشود فهل تستطيع أن تضع قوانين للمذاكرة ؟ لصرف المصروف الأسبوعي ؟
26 ـ ابتكار الأسماء التجارية فن قديم ولكن مع الكم الهائل للمؤسسات والشركات بأنواعها ، فإن الصعوبة في الحصول على اسم مناسب تدفع رجال الأعمال إلى الطلب من جهات عدة المساعدة في ذلك ، فهل تستطيع مساعدة رجل أعمال يريد فتح مطعم ، بتقديم عشرين اسماً لمطعمه ، معكرونة .
27 ـ وضع مواصفات معينة مهارة مهمة تساعد على اتخاذ القرار السليم ، فهل تستطيع وضع مواصفات لمنزلك الخاص ، للوظيفة المفضلة ، لهدية مقدمة لأم أرملة ، لصديق تتمناه .
28 ـ إنشاء المشاريع أمر ليس بالهين ، ولكن هل تعلم أن أول خطوات إنشاء المشروع هي وضع خطة ذات خطوات واضحة ، فهل تساعد على وضع خطوات للمشاريع التالية : حفلة بمناسبة النجاح ، تأليف كتاب عن مشاكل الشباب .
29 ـ يمكن أن يجمع المعلم ويمكن أن نطلب من الطلاب أنفسهم أن يجمعوا لنا غداً مثلاً ما يتصل بالصبر ـ على سبيل المثال ـ من حكم ، وأمثال ، وأشعار ، وفي يوم آخر نطلب موضوعاً آخر كالبخل مثلاً ؛ ليبحروا بين كتب اللغة ويستخرجوا كنوزها ، وتزيد حصيلتهم اللغوية .

( يوجد تابع )


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




__________________
أسعد الناس بالحياة من حمل بين جنبيه قلباً ينبض بالعطاء لأمته ...
أبو همس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 17-12-2017, 06:12 PM   #2
أبو همس
 
تاريخ التسجيل: 23-09-2004
الدولة: الطائف
المشاركات: 222
معدل تقييم المستوى: 14
أبو همس is on a distinguished road
افتراضي رد: أفكار لتفعيل يوم اللغة العربية

نتابع :
1) اطلب من الطلاب أن يكوّنوا أكبر عدد ممكن من الكلمات من حروف كلمة : (تشيكوسلوفاكيا)

2) نقسّم الصف إلى مجموعتين ونجري مسابقة في موضوع الكلمة وضدّها بحيث نعطي الفريق الأول
كلمة ونريد منهم ضدها من خلال اختيار الجواب الصحيح من الأجوبة المعطاة الفريق الذي يجيب عن سؤال
يحصل على 3 نقاط والذي لم يعرف الإجابة يحول السؤال إلى الفريق الثاني ويحصل على نقطتين
إن أجاب الفريق إجابة صحيحة، ثم يعطى لهم سؤالا آخر الذي من حقهم الآن.
وهكذا....
يمكن إعداد المسابقة في موضوع: الكلمة المرادفة ، الكلمة الشاذة.....

3) كتابة قصّة من خلال 4 صور معطاة. بحيث يعطى للطالب 4 صور غير مرتبة تحكي قصة
وعلى الطالب أن يقوم بقص هذه الصور ويلصقها في دفتر يعدّه لذلك لتصبح قصّة.

لإعداد الدفتر:
يأخذ الطالب ورقة بيضاء بحجم a4 يمسكها بشكل عمودي ثم يقوم بطيها من أعلاها إلى أسفلها
ثم يقوم بطيها مرة أخرى من يمناها إلى يسراها وبهذا تَكَوَّن لديه دفتر من 4 ورقات يقوم بقص ما
هو ممسوك من الأعلى أو من الأسفل (حسب الجهة الذي يمسكها الطالب) حتى يتمكن من فتح الدفتر.
ثم يقوم يتدبيس الجهة اليمنى.
وبهذا يتكوّن لديه دفتر من 4 ورقات أي 8 صفحات.
في الصفحة الخارجية يكتب هوية القصة. عنوانها ، مؤلفها ، الرسومات ، تاريخ الإصدار...
وفي الداخل يلصق كل صورة على صفحة ويكتب قصته تحت كل صورة.
من بدائع اللغة :
المتائم :
وهو نوع من الجناس اخترعه الحريري ، وفنه مبني على الألفاظ المزدوجة، وأسوأ ما فيها أنك إذا أصبته عاطلاً من النقط ، مغفلاً من الضبط عَمِيَ عليك وجه قراءته ، فلا تتبين من ذلك شيئاً ، وهو نفس الجناس الذي يسميه أهل البديع : المصَحّف .
ومن ذلك ما روي أن اثنين تحاورا في أمر اللغة العربية ، فرأى أحدهما صعوبتها لما فيها من نقط وحركات ورسم حروف ، ورأى الثاني أنها خصيصة تُحسب للعربية لا عليها ، ثم قال الأول : حبذا لو كانت لغتنا دون هذه النقط ؛ لارتحنا من عناء كثير . فأجابه الثاني : هذا حسن ، اقرأ هذه الكلمات : ( إن طبعت فامسحوا النقاط )
عرلـ عرلـ فصار فصار ذللـ ذللـ فاحس فاحس فعللـ فعللـ بهدا بهدا
فسكت الأول ولم يحر جواباً .
( غرك عزك ، فصار قصار ذلك ذٌلك ، فاخش فاحش فعلك ، فعلّك بهذا تهدأ )
ومن روائع اللغة فن يسمى : التوجيه ، وهو إيراد الكلام محتملاً لوجهين مختلفين ، كقول الشاعر الذي خاط له رجل يدعى : عمرو قباء ـ وكان أعوراً ـ :
خاط لي عمرو قباء * ليت عينيه سواء
فاسألوا الناس جميعاً * أمديحاً أم هجاء !
وهناك الجناس التام عن طريق القلب ، أو ما يسمى بـ " ما لا يستحيل بالانعكاس " ، وقد مر العماد الكاتب على القاضي الفاضل راكباً ، فقال له : سر فلا كبا بك الفرس ، فأجابه الفاضل وقد فطن لقصده : دام علا العماد .
( كلا العبارتين تقرأ من اليمين واليسار فلا تتغير ، فلله درهما ما أسرع بديهتهما ، وأعرفهما باللغة! )

ومن الفن السابق تأتي كلمات وجمل مثل : باب ، خوخ ، تحت ، يلعب علي ، رمح أحمر ، كل في فلك ...الخ
ولعل من المشهور في هذا المقام قول القاضي الأرُّجاني :


مودته تدوم لكل هون * وهل كل مودته تدوم
وهناك فن آخر يسمى : المصحفات ، وهي أبيات إذا قرأت صدورها وأعجازها كانت مدحاً ، فإذا أفردت الصدور خرجت منها أبيات في الذم ، وأبيات أخرى إذا قرئت معكوسة الألفاظ كانت هجاء ، وهي في طردها مديح . كما قال الشاعر :
عدلوا فما ظلمت بهم دول * سعدوا فما زلّت بهم قدم

بذلوا فما شحّت لهم شيم * رشدوا فلا زالت لهم نعم .
فهذه الأبيات طردها مديح ، ولكن عكسها هجاء :

قدم بهم زلت فما سعدوا * دول بهم ظلمت فما عدلوا
نعم بهم زالت فلا رشدوا * شيم لهم شحت فما بذلوا .
أما فن " الملاحن " فهو ضرب من التورية ، وهي من اللحن الذي هو التعرض والإيماء ، ويشبه في اللغات الأوربية ما يسمونه : الكتابة الخفية أو الكتابة السرية ، كأن تقول : ما رأيته أي : ما ضربت رئته .
ونقول في الألغاز : حيوان يقع من آخر طريق لأوله، فما هو ؟ ( قط )
( يمكن للطالب أن يأتي بمتشابهات )
ومن ذلك الفن هذه القصة العجيبة :
قصد بعض الملوك محاربة عدو له، فقدم جاسوساً يستطلع أخباره، فلما صار إلى أرض العدو قبض عليه وأمره الأعداء أن يكتب لصاحبه كتاباً يذكر له أنه وجد القوم ضعفاء ، ويطعه فيهم ، ويزين له غزوهم فكتب:-
أما بعد:فقد أحطت علماً بالقوم ، وأصبحت مستريحاً من السعي في التعرف على أحوالهم ، وإني قد استضعفهم بالنسبة إليكم ، وقد كنت أعهد من أخلاق الملك المهلة في الأمور والنظر في العاقبة ، ولكن ليس هذا وقت النظر في العاقبة ، فقد تحققت أنكم الفئة الغالبة بإذن الله ، وقد رأيت من أحوال القوم ما يطيب به قلب الملك ، نصحت فدع ريبك ودع مهلك ... والسلام .
فتأكد الملك من الرسالة أن عددهم كثير ، وتحصن في بلاده .
فما العبارات التي تأكد منها ؟
( أصبحت مستريحاً من السعي : كناية عن الحبس / استضعفتهم : تورية بمعنى أن عددهم ضعف عددكم / الفئة الغالبة : إشارة لقوله تعالى : " كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله " / قلب : تورية وتعني هنا : العكس / نصحت فدع ريبك ودع مهلك : إن قلبت حروفها أصبحت : كلهم عدو كبير ، عد فتحصن . )

يمكن إعطاء الطالب ألغازاً يؤثر فيها الحرف الواحد ، ويقلب معنى كاملاً ، مثل قصة الشاعر الذي مدح ملكاً ولما لم يهب له عطية ، وكان لدى الملك جارية تسمى " خالصة " كتب على بابها :

لقد ضاع شعري على بابكم * كما ضاع عقد على خالصة
فلما علم الملك بذلك أراد عقابه ، فمسح الشاعر نصف حرف وتحول الهجاء لمديح ، فماذا فعل ؟

لقد ضاء شعري على بابكم * كما ضاء عقد على خالصة
ومن ذلك ما يروى أن رجلاً ظالماً حكم لولده الأصغر بكل ما يملك ، فكتب في الوصية : الأموال والبستان له ، فما كان من ولده الأكبر إلا أن وضع حرفاً واحداً فقط ليكون له نصيب من الميراث فماذا فعل ؟
( الأموال أو البستان )

( يوجد تابع )



__________________
أسعد الناس بالحياة من حمل بين جنبيه قلباً ينبض بالعطاء لأمته ...
أبو همس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 17-12-2017, 06:13 PM   #3
أبو همس
 
تاريخ التسجيل: 23-09-2004
الدولة: الطائف
المشاركات: 222
معدل تقييم المستوى: 14
أبو همس is on a distinguished road
افتراضي رد: أفكار لتفعيل يوم اللغة العربية

النحو العربي :. من المفارقات العجيبة أن يعترف المستشرقون بأهمية نحونا العربي بينما ينكر فضله العرب ويرونه حملاً ثقيلاً على أكتافهم ! يقول المستشرق الهولندي " دي بور " في كتابه [ تاريخ الفلسفة ] : علم النحو أثر رائع من آثار العقل العربي بما له من دقة في الملاحظة ومن نشاط في جميع ما تفرق ، وهو أثر يرغم الناظر فيه على التقدير له ويحق للعرب أن يفخروا به .
ويكفينا مثلاً على أهمية هذا العلم الجليل قصة ذلك الرجل الذي كان يذم النحو حتى قرأ يوماً قوله تعالى : { إنما يخشى الله من عباده العلماء } برفع لفظ الجلالة ونصب العلماء فقيل له : كفرت من حيث جعلت الله يخشى العلماء ، فقال : استغفر الله، والله لا طعنت على علمٍ يؤدي إلى معرفة هذا أبداً .
وسمع أعرابي رجلاً يقرأ قوله تعالى :{ وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله بريء من المشركين ورسوله } بالكسر في رسوله فقال : معاذ الله أن يستعيذ الله من رسوله .
ومما تجدر الإشارة إليه أن تغيير حركة واحدة قد يؤدي إلى الكفر والعياذ بالله ، فإذا قرأ المسلم :{ إياك نعبد وإياك نستعين } بتخفيف الياء من إيَّاك فإن الأَيَا :" ضياء الشمس " فيصير كأنه يقول : شمسك نعبد ، وهذا كفر .
ولعلنا نتذكر قصة أبي الأسود الدؤلي حين جلس مع ابنته يرقب النجوم فقالت : ما أجملُ السماء ؟ فأجاب : نجومها . فقالت : أنا لا أسأل أنا أتعجب ، فقال : إذاً قولي : ما أجملَ السماء !
ولعل نطقنا لجملة : هذا قاتلُ أخي تختلف عن : هذا قاتلٌ أخي ( مع أن الاثنين ضم ).
لغتنا الجميلة :. إن النظر إلى الشيء كلمة عامة ، ولكن مدلولها واسع وفي تفصيل مدلول كلمة " النظر " كلام يطول عند من أورثه الله ذوقاً في اللغة ، ومَلكةً في معرفة أصولها .
فالباحث في اللغة يرى أن الإنسان إذا نظر لشيء بمجامع عينه قال : رَمَقَهُ ، وإذا كان النظر من جهة أذنه قيل : لَمَحَهُ ، فإذا رماه ببصره مع حِدَّة نظره قيل : خَدَجَهُ ، فإذا نظر إليه نظر المتثبت قيل : استوضحه وتوسَّمَه ، وإن نظر وفتح جميع عينيه لشدة النظر قيل : حَدَّق ، فإذا فتح عينيه وجعل لا يطرف قيل : شَخَص ، وإن أدام النظر للأرض وهو ساكت قيل : أطرق .
ولعل قائلاً يقول : ما فائدة كل ذلك إذا كان كله يشير للنظر ؟؟ فنقول له : تلمَّسْ هذه الفائدة في قول الله تبارك وتعالى : { لو يجدون ملجأً أو مغاراتٍ أو مُدَّخلاً لولوا إليه وهم يجمحون } التوبة ( 57 ) .
فقد يظن صاحب النظرة العجلى أن تلك الألفاظ مترادفة في المعنى ، لكنها في الحقيقة ليست كذلك فكل كلمة من تلك الكلمات تبين شكل خاص للمهرب الذي يبحث عنه المنهزم من هؤلاء المنافقين . فالملجأ : هو الشكل العادي المألوف من غرفة ، أو دار، أو زمرة من الناس .
والمغارة : حفرة في باطن الأرض أو بطن الجبل لا يألفه ولا يرضاه إلا من اشتد خوفه .
والمدَّخل ، هو المكان الضيق الذي لا يستطيع الخائف أن يدخله إلا بجَهد ، ولا يمكن أن يستقر فيه إلا تضاؤلاً والتصاقاً ، وتوحي هذه الكلمة بجرسها ، وصوتها ، ووزنها، وتشديد الدال فيها بهذا المعنى . وهكذا نرى أن لكل كلمة موقعاً ، وكما قيل : لكل مقام مقال ، وليس كل حديث يقال ـ فالريح غير الرياح، والأكل خلاف الافتراس ، والحمد ليس كمثل الشكر ، وخشي ليس مثل خاف ، وجاء تختلف عن أتى ....... وهكذا .
من أراد الاستزادة من ذلك فليرجع إلى :
صفاء الكلمة ـ د / عبد الفتاح لاشين .
الفاصلة القرآنية ـ د / عبد الفتاح لاشين .
تاريخ آداب العرب ـ مصطفى صادق الرافعي ـ ج3
مطالعات في الشعر المملوكي والعثماني ـ د / بكري *** أمين .
معجزة القرآن ـ محمد متولي الشعراوي .
والله الموفق ..

هناك ما يسمى في اللغة بالمثلثات ، وأشهر من كتب فيها العالم الأندلسي قطرب ، وقد ألف فيها كتاباً ، وتباع كشريط في التسجيلات الإسلامية ( اقتنيته منذ أعوام ، ولا أعرف إن كان موجوداً أم لا .)
والمثلثات عبارة عن لفظة واحدة تحرك بالفتح ، والضم ، والكسر فتعطي معان مختلفة ، وقد أبدع فيها ، فأول كلمة عنده تبدأ بالفتح ، ثم بالكسر ، ثم بالضم ، وهذا مقطع منها :
تيم قلبي بالكلام * وفي الحشا منه كِلام
فسرت في أرض كُلام * لكي أنال مطلبي
بالفتح قول يفهم * والكسر جرح مؤلم
والضم أرض تبرم * لشدة التصلب
خدّد في يوم سَهام * قلبي بأمثال السِهام
كالشمس إذ ترمي سُهام * بضوئها واللهب
بالفتح حر قوي * والكسر سهم رمي
والضم نور وضيا * للشمس عند المغرب
صاحبني وهو رَشا * كصحبة الدلو للرشِا
حاشاه من أكل الرُشا * في الحكم أو من ريب
بالفتح للغزال * والكسر للحبال
والضم بذل المال * للحاكم المستكلب .


لاشك أن كل جزء في اللغة له أهميته ودوره الذي لا يقوم به غيره ، فللكلمة دور .. وللحرف دور .. وللحركة دور .. بل وحتى لعلامات الترقيم ومنها النقطة دور !
وقد برز دورها في المثال السابق الذي دار فيه النقاش بين الرجلين ( غرك عزك ... )
واليوم نطرح لها قصة أخرى :
أراد ملك أن يحبس رجلاً عقاباً له ، فخط خطاباً يشير فيه أنه لن يعفو عنه وأنه سينفذ فيه العقوبة ، وكتب فيه :
( عفونا مستحيل . يرسل إلى سيبيريا ) ، فتوسطت زوجة الرجل المعاقب لزوجة الملك ليعفو عنه ، فما كان من الأخيرة إلى أن غيرت مكان نقطة واحدة فتحول الخطاب من عقاب لعفو ، فماذا فعلت ؟
( عفونا . مستحيل يرسل إلى سيبيريا ) .
ويمكن طرح هذا اللغز المتداول : كيف تقرأ هذه العبارة بوضع نقطة فقط ؟
رجل هده بيتاً
رجل هد 50 بيتاً .
وهذا مثال آخر على النقطة :
العفو ممنوع الإعدام / أين ستضع النقطة ؟ إن قلت : العفو . ممنوع الإعدام فقد تركته حراً ، وإن قلت : العفو ممنوع . الإعدام ، فقد حكمت عليه بالموت .
أعتقد بعد أن يستبين الطالب أهمية الحرف ، والكلمة ، بل والحركة والترقيم سيرى كم هي لغة جميلة وهامة ، وحتى إن لم يحبها فعلى الأقل لن يكرهها بعد ذلك ، ومع التعزيز بالمسابقات والألغاز بين ثنايا الحصص سيزداد إعجاباً ودفاعاً عنها ، وسلامة القصد مع الإخلاص في العمل سيحققان المطلوب بإذن الله تعالى .



__________________
أسعد الناس بالحياة من حمل بين جنبيه قلباً ينبض بالعطاء لأمته ...
أبو همس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثانوية الهفوف الليلية تحتفل باليوم العالمي للغة العربية ث الهفوف الليلية قسم أخبار مدارس البنين بالهفوف 0 24-12-2016 10:23 AM
يوم اللغة العربية أبو همس المناسبات (اليوم الوطني - أسابيع المناسبات) 0 21-12-2016 10:21 PM
ابتدائية صلاح الدين تحتفل باليوم العالمي للغة العربية تحت شعار ( لغتي فخر ) ابتدائية صلاح الدين قسم أخبار مدارس البنين بالمبرز 0 21-12-2016 10:29 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

 


الساعة الآن 04:53 PM.


CopyRight © 2009 , TranZ By Almuhajir
هذا المنتدى برعاية مؤسسة عالم ابدأ للحاسب الآلي - الأحساء - الهفوف - الشهابية - شارع الستين- هاتف 035883818- 0506999229
اختصار الروابط