اسم المنتدى منتدى الأحساء التعليمي المنطقة الأحساء سنة التأسيس 1424-2004 المؤسس خالد السعيد حساب تويتر kldsed@ بريد إلكتروني kld@kld.me جوال المنتدى 0506999229

العودة   منتدى الأحساء التعليمي > الأقسام الخاصة > قسم المواضيع المميزة

قسم المواضيع المميزة يشمل المواضيع المدرجة في جميع أقسام المنتدى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 23-01-2009, 10:16 PM   #1
جود
رئيسة الأقسام التعليمية
 
الصورة الرمزية جود
 
تاريخ التسجيل: 14-09-2007
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,475
معدل تقييم المستوى: 9
جود is on a distinguished road
افتراضي خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إستجابة لطلب إحدى الأخوات أضع بعض التجارب والخبرات

في مجال التربية والتعليم المكتسبة من الميدان بحكم عملي كمشرفة

تربوية فإليكم بعض هذه الخبرات والتجارب ..

أسأل الله ان ينفع بها ..

اخي المعلم وأختي المعلمة :

إن الأمانة التي بين يديك عظيمة جداً والمسئولية التي على

عاتقك كبيرة كيف لا وقد ألقي إليك المجتمع بفلذات كبده وثمرة

فؤاده وغراس أيامه .

واعلمي يرعاك الله انك قدوة في جميع تحركاتك وسكناتك وانك

أسوة لغيرك ومجال التربية والتعليم الذي أنت منه وإليه أرض

خصبة لمن أستغله لزرع ثمار نافعة فمن خلال هذا الموضوع

سأذكر بعض التجارب والخبرات في مجال التربية والتعليم

المستفادة ليستفيد منها الجميع فإليكم أولى التجارب:

1- المعلمة ذات الشخصية القوية وجفاف التعامل والغلظة وكيف تغيرت :
حضرت درس في إحدى المدارس كان الدرس جدا رائع

والطالبات متميزات بشكل أثار إعجابي وشد انتباهي أن الطالبات

متميزات والمعلومات التي اكتسبنها تفوق مرحلتهم الدراسية كما

أنهن متعاونات ووجدت أريحية في التعامل بين الطالبات

والمعلمة وبعد الانتهاء من الدرس حضرت

المعلمة لنبدأ المداولة الإشرافية وبدأت بالثناء عليها وذكر

المميزات التي تميزت بها وذكرت لها أنه أعجبني التعامل الراقي

مع الطالبات فبدأت المعلمة تحدثني عن طريقتها السابقة مع الطالبات

تقول المعلمة : كنت قاسية وجافه الطباع في التعامل مع

طالباتي ولا أقترب منهن فوجدت بعد الطالبات عني وعدم

التعاون معي كما ان مستواهم ضعيف جدااا في المادة التي

أدرسهن ولم اجد إلا معاناة فقرأت هذه القصة التي غيرتني

كثيرا ومازلت أشكر المعلم صاحب هذه القصة وادعوا له فقد

غيرني كثيرا وجعلني أكسب طالباتي وأحصل على كثير من

الأجر ...وذكرت لي القصة وهي كالتالي :


عنوان القصة : (مرقة رقبة بقرة علي القرقبي)
وصاحب القصة معلم أسمة : عوض الزايدي، جزاه الله خيراً كما يرويها
بداية القصة كانت حين كلفت بتدريس مادة القرآن الكريم

والتوحيد للصف الثالث الابتدائي قبل نهاية الفصل الدراسي

الأول بشهر واحد، حينها طلبت من كل تلميذ أن يقرأ، حتى

أعرف مستواهم، وبعدها أضع خطتي حسب المستوى الذي

أجده عندهم، فلما وصل الدور إلى أحد التلاميذ وكان قابعاً في

آخر زاوية في الصف، قلت له اقرأ.. قال الجميع بصوت واحد

(ما يعرف، ما يعرف يا أستاذ)؛ فآلمني الكلام، وأوجعني

منظر الطفل البريء الذي احمر وجهه، وأخذ العرق يتصبب

منه، دق الجرس وخرج التلاميذ للفسحة، وبقيتُ مع هذا

الطفل الذي آلمني وضعه، وتكلمت معه، أناقشه، لعلي

أساعده، فاتضح لي أنه محبط، وغير واثق من قدراته، حتى

هانت عليه نفسه؛ لأنه يرى أن جميع التلاميذ أحسن منه،

وأنه لا يستطيع أن يقرأ مثلهم، ذهبت من فوري، وطلبت

ملف هذا الطفل؛ لأطلع على حالته الأسرية، فوجدته من

أسرة ميسورة، ويعيش مع أمه، وأبيه، وإخوته، وبيته مستقر،

واستنتجت بعدها أن الدمار النفسي الذي يسيطر عليه ليس

من البيت والأسرة، بل إنه من المدرسة، ويرجع السبب حتماً

إلى موقف محرج عرض له من معلم، أو زميل صده بعنف،أو
تهكم على إجابته، أو قراءته، شعر بعدها بهوان النفس

والإحباط، وأخذت المواقف المحرجة والإحباطات تتراكم عليه في

كل حصة من المعلمين والزملاء، عندها فكرت جدياً في انتشال
هذا الطفل مما هو فيه، خاصة وأنني أعرف بحكم الخبرة مع

الأطفال أن كل ذكي حساس، وكل ذكي مرهف المشاعر، ولا

يدافع عن نفسه، ولا يدخل في مهاترات قد يكون بعدها أكثرخسارة.

وبدأت معه خطتي، بأن غيرت مكان جلوسه، وأجلسته أمامي

في الصف الأول، وقررت أن أعطي هذا التلميذ تميزاً لا يوجد

إلا فيه وحده، ليتحدى به الجميع، وعندها تعود له ثقته بنفسه،

ويشعر بقيمته وإنسانيته بين زملائه، خاصة بعد أن عرفت قوة

ذكائه.


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




جود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 23-01-2009, 10:22 PM   #2
جود
رئيسة الأقسام التعليمية
 
الصورة الرمزية جود
 
تاريخ التسجيل: 14-09-2007
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,475
معدل تقييم المستوى: 9
جود is on a distinguished road
افتراضي رد : خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

@@@@
كتبت له جملة صعبة النطق، وأفهمته معاني كلماتها، حتى يتخيلها فيسهل عليه حفظها. كنا نرددها ونحن صغار، كتبتها على ورقة صغيرة، ووضعت عليها الحركات، وقلت له: احفظ هذه الجملة غيباً بسرعة، ولا يطَّلع عليها أحد من أسرتك، ولا من زملائك، وراجعتها معه خلسة عن أعين التلاميذ حين خرجوا إلى الفسحة، إذ لم يكن هو حريصاً على الفسحة، لأنه ليس له صاحب ولا رفيق، وكنت قد عودت تلاميذي على أن أروي لهم قصة في نهاية كل حصة شريطة أن يؤدوا كل ما أكلفهم به من حفظ وواجبات، وإذا تعثر بعضهم أو أحدهم في الحفظ أو الواجب منعت عنهم القصة، ليساعدوا زميلهم المتعثر في حفظه، أو واجبه، ويعاتبوه لأنه ضيَّع عليهم القصة. بعدها التزم الجميع بواجباتي لهم؛ حفاظاً على رضاي، وتشوقاً إلى استمرار القصة.
@@@@
وفي أحد الأيام، وبعد أن قام الجميع بالتسميع طلبوا مني إكمال قصة الأمس، فقلت لهم: إلى أين وصلنا فيها؟ قالوا: وصلنا عند السيدة حليمة السعدية مرضعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - في ديار بني سعد، ماذا حدث بعد ذلك؟ فقلت لهم: لن أكملها لكم اليوم، فتساءلوا جميعاً: لماذا يا أستاذ؟ كلنا أدينا التسميع والواجبات!
@@@@
قلت لهم: عندي قصة جديدة، أرويها لكم اليوم فقط، وغداً نعود لإكمال قصة الرسول محمد - صلى الله عليه وسلم - قالوا وما هي؟ فسردت عليهم قصة من خيالي، من أجل أن أُدخل فيها الجملة الصعبة التي حفظها ذلك الطالب وفهمها سلفاً، وقلت لهم: إن هناك جماعة يسكنون قرية واحدة يقال لهم (القراقبة)، كانوا يحتفلون بعيد الأضحى، ويذبحون فيه البقر، ويتفاخرون بذبائحهم، حتى أن كل واحد منهم يربي بقرته من شهر الحج إلى شهر الحج سنة كاملة، يغذيها بأجود الأعلاف، حتى تكون سمينة، وكان عند (علي القرقبي) بقرة يربطها أمام باب بيته في القرية، وكانت أكبر وأسمن بقرة في القرية كلها، والكل يتمنون متى يأتي الحج، وتذبح هذه البقرة، ليشربوا من مرقها، ويأكلوا من لحمها.
ولكن المشكلة أن أهل القرية عندهم عادة هي أنهم إذا ذبحوا الأضاحي يطبخون رقابها، ويضعون المرق في أوانٍ، تجمع في المكان الذي يتعايدون فيه، فدخل الشباب وأخذوا يتذوقون المرق من كل إناء، فصاح أحدهم مفتخراً بذكائه: عرفتها، عرفتها، فقالوا له: ماذا عرفت؟
قال: (أنا عرفت مرقة رقبة بقرة علي القرقبي من بين مراق رقاب أبقار القراقبة)...
وبعد هذه العبارة قلت لتلاميذي: من الذكي الذي يعيد هذه العبارة، فتفاجأوا جميعاً، وطلبوا مني إعادتها، فأعدتها لهم، وقلت: من الذكي الذي يعيدها؟ فحاول رائد الصف، والذين يشعرون في أنفسهم بالتميز، فلم يستطيعوا إعادة حتى ثلاث كلمات منها، فقلت لهم: هذه لا يستطيع أن يقولها إلا ذكي فهم معناها، أين الذكي فيكم؟ والذي يريد المشاركة أطلب منه الخروج عند السبورة ومواجهة زملائه، وأنا أنظر إلى هذا التلميذ، فإذا نظرت إليه يخفض يده؛ لأنه يخشى الإخفاق، فثقته بنفسه معدومة، خاصة أنه رأى فلاناً وفلاناً من الذين يشار إليهم بالبنان يتعثرون، وأين هو من هؤلاء الذين أخفقوا؟ وإذا أعرضت عنه ألمحُ أنه يرفع إصبعه عالياً. وبعد أن عجز الجميع طلبت من هذا الصبي:
1- أن يقول الجملة وهو جالس في مكانه، وذلك لخوفي عليه إذا خرج ونظر إلى التلاميذ أن يصيبه البكم الاختياري، من شدة خجله وحساسيته، فقالها وهو جالس على كرسيه؛ فصفقت له، وإذا بي أنا الوحيد المصفق، وكأن التلاميذ لم يصدقوني، لأنه قالها بصوت خافت، علاوة على أن التلاميذ لم يلقوا له بالاً.
2- طلبت منه إعادتها مرة ثانية، ولكن أمرته بالوقوف في مكانه، مع رفع الصوت، وابتسمت في وجهه، وقلت له: أنت البطل، أنت أذكى من في الفصل، فقام وأعاد الجملة، ورفع صوته، فصفقت له أنا ومن حوله من التلاميذ، فقال الآخرون: قالها يا أستاذ! قلت نعم، لأنه ذكي.
3- الآن وثقت من هذا التلميذ العجيب بعد أن حمسته، وشجعته، وظهر لي ذلك في نبرات صوته. فقلت: أخرج أمام السبورة، وقلها مرة أخرى، وأخذت أشحذ همته وشجاعته، أنت الذكي، أنت البطل، فخرج وقالها والجميع منصتون، ويستمعون في ذهول.
4- ثم طلب مني التلاميذ أن آمره بأن يعيدها لهم.. فرفضت طلبهم، وقلت لهم: اطلبوا أنتم منه. وهدفي من ذلك أولاً: أن أشعرهم أنه أحسن منهم، وأنه ذكي، وثانياً: حتى يثق هو بنفسه، وأن التلاميذ يخطبون وده، وأنه مهم بينهم، وثالثاً: أن الفهم الذي عنده ليس عند غيره، وأن التلعثم وتقطيع الكلام الذي كان يصيبه أصاب جميع زملائه في هذا الموقف.
5- وطلبوا منه الإعادة مرة أخرى، فأخذت بيده، وقلت لهم أتعبتموه وهو يعيد لكم وأنتم لا تحفظون، ولا تفهمون، لأنني على ثقة أنهم سيطلبون إعادتها منه مرات كثيرة، فتركت ذلك له حتى يزداد ثقة بنفسه.
6- دق جرس انتهاء الحصة، وجاء وقت النزول إلى فناء المدرسة للفسحة، فلم يخرجوا من الصف إلا بهذا الطالب معهم، وأخذوا ينادونه باسمه، وكوّنوا كوكبة تمشي وهو يمشي بينهم كأنه قائد، أو لاعب كرة يحمل الكأس، والفريق من حوله، فخرجت خلفهم، وشاهدت التلاميذ ينادون إخوانهم وأصدقاءهم في الصفوف العليا، ويجتمعون حول هذا الطالب النجيب وهو يعيد لهم، وهم يرددون خلفه، وهو يصحح لهم، وكثر أصدقاء هذا الولد وجلساؤه بعد أن كان نسياً منسياً، ووثق بنفسه، وفي هذا اليوم نفسه طلبت منه أن يعرض هذه الجملة على أبيه وأمه، وإخوته، وجميع معارفه، وأن يتحداهم بإعادتها، وما هو إلا أسبوع واحد وجاءت إجازة نصف العام، وهنا ينبغي التنويه إلى أن حفظ تلك العبارة جاء نتيجة الفهم لمعناها. إذ إن عدم إدراك مفهوم كل كلمة فيها سيجعل حفظها حفظاً ببغاوياً، وهو ما ليس ينشده التربويون.
@@@@
وبعد الإجازة جاء والده إلى المدرسة، ولأول مرة أقابله، فقال: جزاك الله خيراً يا أستاذ، بارك الله لك في أولادك، جزاء ما فعلت مع ولدي، وقال: لقد سألني الأقارب الذين زارونا في الإجازة: من هو الطبيب الذي عالجت عنده ولدك، إذ كنا نعرفه يتهته في كلامه، خجولاً منطوياً على نفسه، والآن تحدى الكبار والصغار رجالاً ونساءً، وتحداهم بإعادة جملة صعبة، عجزنا نحن أن نرددها بعده، فقلت لهم إنه معلمه عوض الزايدي، جزاه الله خيراً.
واستمرت علاقتي بالأب حتى الآن، وأخذ يخبرني عن ولده، وأنه انطلق بعد هذه القصة العلاجية وحقق ما لم يكن متوقعاً أبداً:
1- حفظ القرآن الكريم كاملاً، وأصبح عضواً فاعلاً في نشاطات الجماعة ورحلاتها.
2- تخرج في الثانوية العامة القسم العلمي بامتياز، حيث حقق 96% في المجموع الكلي للدرجات.
3- التحق بالجامعة قسم الرياضيات، وفي كل سنة دراسية كان ينال الكثير من شهادات الشكر والثناء والتميز، حتى أنه تخرج بامتياز مع مرتبة شرف.
4- عُين معيداً في إحدى الكليات بجامعاتنا.. وعلمت أنه حصل على قبول للدراسات العليا في واحدة من أعرق الجامعات العالمية، ولا يزال المستقبل الواعد ينتظره بالكثير، خاصة أنه ذاق حلاوة تميزه.
@@@@
هذا ... وإني لعلى يقين من أن أحداث هذه القصة الكبيرة جداً.. العظيمة أثراً لا تحتاج إلى تعليق، أو في حاجة إلى ثناء وتقدير للمعلم الذي هو بطلها، وفاعل حقيقي لأحداثها، وإني لأدعو الكُتَّاب إلى تلمس مثل هذه النجاحات وإبرازها، وعدم الإقلال من شأنها؛ لأن لها مردودها العظيم على الأجيال كلها، كما عرفنا. هكذا تكون التربية الناجعة، وهكذا المربي المحلق الناجح. @@@@

نعم هذا هو الأسلوب التربوي المتميز الذي نحتاجه في مدارسنا كما نحتاج ان نستفيد من خبرات وتجارب من سبقونا وعلينا ان نطبق تلك الخبرات والتجارب ونجسدها صورحية يستفيد منها الأجيال ليخرج لنا جيل واثق ومتميز عامر بالنجاحات العملية ...

هذه اولى التجارب نقلناها لكم ونرحب بإي أستفسار وبإذن الله سنطرح بعض التجارب هنا ليستفيد منها المعلمون والمعلمات ...
لكم تحيتي ..




التعديل الأخير تم بواسطة جود ; 23-01-2009 الساعة 10:28 PM
جود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 23-01-2009, 11:32 PM   #3
بنت أبوي
المراقبة العامة - إبداع لا ينتهي
 
الصورة الرمزية بنت أبوي
 
تاريخ التسجيل: 05-06-2007
الدولة: (+_+)
المشاركات: 26,003
معدل تقييم المستوى: 34
بنت أبوي will become famous soon enough
افتراضي رد: خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

طرح قيم وتجربة متميزة

كم هو جميل أن يستفيد المرء من خبراته

وكم هو ممتع أن يجد البعض الفائدة من تجارب الآخرين

غاليتي وسم ....

قصة هذا الأستاذ مع طالبه أعجز وأنا أعبر عن مدى روعتها

حقا مذهلة وتربوية إلى أبعد الحدود

أمنيتي -- أن يقرأها جميع المعلمين والمعلمات

وحتى المرشدين والمرشدات

لما لهم من دور كبير في تأسيس بيئة علمية متميزة

لله در هذا الأستاذ -- بارك الله فيه وأكثر الله من أمثاله

تقبلي تحياتي أيتها العزيزة

أختك


(( المحطة الأولى ))
س1: متى أنشئت وكالة رويتر البريطانية ؟

(( مكان المحطة الثانية ))
في موضوع بعنوان " هـذا الـقـســم وُضــع للفتيات فـــقــــط ! وعــلـــيـــه تـــمـــنـــع مشاركة الشباب "

اسم القسم واضح من عنوان الموضوع
فكرواااا ... وانطلقواااا



__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة بنت أبوي ; 31-08-2009 الساعة 12:16 AM
بنت أبوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 24-01-2009, 01:14 AM   #4
جود
رئيسة الأقسام التعليمية
 
الصورة الرمزية جود
 
تاريخ التسجيل: 14-09-2007
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,475
معدل تقييم المستوى: 9
جود is on a distinguished road
افتراضي رد : رد: خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت أبوي مشاهدة المشاركة
طرح قيم وتجربة متميزة

كم هو جميل أن يستفيد المرء من خبراته

وكم هو ممتع أن يجد البعض الفائدة من تجارب الآخرين

غاليتي وسم ....

قصة هذا الأستاذ مع طالبه أعجز وأنا أعبر عن مدى روعتها

حقا مذهلة وتربوية إلى أبعد الحدود

أمنيتي -- أن يقرأها جميع المعلمين والمعلمات

وحتى المرشدين والمرشدات

لما لهم من دور كبير في تأسيس بيئة علمية متميزة

لله در هذا الأستاذ -- بارك الله فيه وأكثر الله من أمثاله

تقبلي تحياتي أيتها العزيزة

أختك
بل الرائع والجميل مرورك غاليتي : بنت أبوي لك تقديري
أسأل الله أن ينفع بما يطرح هنا ..



جود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 25-01-2009, 08:23 PM   #5
® رحــــال ®
نائب المشرف العام
 
الصورة الرمزية ® رحــــال ®
 
تاريخ التسجيل: 17-09-2004
الدولة: الخبر
المشاركات: 27,248
معدل تقييم المستوى: 42
® رحــــال ® is a glorious beacon of light ® رحــــال ® is a glorious beacon of light ® رحــــال ® is a glorious beacon of light ® رحــــال ® is a glorious beacon of light ® رحــــال ® is a glorious beacon of light
افتراضي رد: خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



__________________
لاتنسونا من دعواتكم الطيبة
رحال في خدمتك ضع طلبك هنا أو هنا
حساب تويتر وإيميل
@ rahal606
® رحــــال ® غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 30-01-2009, 11:18 PM   #6
أبوعبدالرحمن
المشرف العام
 
الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن
 
تاريخ التسجيل: 11-12-2004
الدولة: الأحساء
المشاركات: 10,009
معدل تقييم المستوى: 10
أبوعبدالرحمن has a spectacular aura about أبوعبدالرحمن has a spectacular aura about
افتراضي رد: خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

كم في الميدان من تجارب وخبرات وممارسات في قمة الفائدة ومنتهى الروعة

فأعانك الله وسددك لنقل بعضا من تلك التجارب المميزة


جزيتي خير وبارك الله في جهودك



__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة أبوعبدالرحمن ; 30-01-2009 الساعة 11:23 PM
أبوعبدالرحمن متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 31-01-2009, 12:58 AM   #7
جود
رئيسة الأقسام التعليمية
 
الصورة الرمزية جود
 
تاريخ التسجيل: 14-09-2007
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,475
معدل تقييم المستوى: 9
جود is on a distinguished road
افتراضي رد : رد: خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحــــال مشاهدة المشاركة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لك الشكر مشرفنا : رحال على تشريف الموضوع ..



جود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 02-02-2009, 09:26 PM   #8
جود
رئيسة الأقسام التعليمية
 
الصورة الرمزية جود
 
تاريخ التسجيل: 14-09-2007
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,475
معدل تقييم المستوى: 9
جود is on a distinguished road
افتراضي رد : رد: خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن مشاهدة المشاركة
كم في الميدان من تجارب وخبرات وممارسات في قمة الفائدة ومنتهى الروعة

فأعانك الله وسددك لنقل بعضا من تلك التجارب المميزة


جزيتي خير وبارك الله في جهودك
أسعدني تواجدك مشرفنا :ابوعبدالرحمن كل الشكر لك ..



جود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 02-02-2009, 10:04 PM   #9
جود
رئيسة الأقسام التعليمية
 
الصورة الرمزية جود
 
تاريخ التسجيل: 14-09-2007
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,475
معدل تقييم المستوى: 9
جود is on a distinguished road
افتراضي رد : خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

التجربة الثانية : الهمة العالية وحافز التشجيع في حصص الإنتظار

إحدى المعلمات :دخلت حصة أنتظار على إحدى الفصول التي

كانت تدرسهم سابقاًوتعرف قدراتهم وإمكانياتهم وكانت تستغل

هذه الحصص بمايفيد الطالبات وقبل أن تخرج من الفصل طلبت من

طالبتان أن يلحقن بها وبالعفل جاءت الطالبتان للمعلمة وخرجت إليهن

ومعها مصحفان فأثنت عليهن وعلى ملكة الحفظ القوية لديهن وقالت

أتمنى أن تستفيدان من قوة الحفظ التي وهبكن الله بها فهي والله نعمة عظيمة

تقول المعلمة لم أتحدث معهن إلا دقائق معدودة قدلاتتجاوز الخمس دقائق

وذهبت المعلمة وبعد سنتان جاءت الطالبتان للمعلمة ومعهن المصاحف

وقلن لها أستاذة قد اعطيتنا مصحفان هدية وطلبتي منا حفظ القرآن وهانُحن

الآن قد أنهينا حفظة تقول المعلمة نسيت أنني طلبت منهم ذلك

ولم أتذكر إلاهذه اللحظةوفرحت فرحاَ شديدا وأدمعت عيناي

فرحا بهن ودعوت لهن بالثبات والتوفيق ..


أنظري أيتها المعلمة كم سيأتي هذه المعلمة من الأجور ومن الخير العظيم بسبب ذلك

ومن هنا أهمس في أذن كل معلم ومعلمة في سلك التدريس هنيئاً لكن بهذه المهنة

ووالله نغبطكم عليها فامامكم فلذات الأكباد وأنتم البيت الثاني والمربي الناجح لهن

فلاتدعون الفرصة تفوتكم وأعلموا أنكم دعاة صامتون يرقبونكم فلذات الأكباد

في جميع تصرفاتكم فكونوا قدوة حسنة لهن .... دعواتي لكن بالتوفيق والسداد والإعانه..



جود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 06-02-2009, 09:10 PM   #10
جود
رئيسة الأقسام التعليمية
 
الصورة الرمزية جود
 
تاريخ التسجيل: 14-09-2007
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,475
معدل تقييم المستوى: 9
جود is on a distinguished road
افتراضي رد : خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

التجربة الثالثة :الترابط الأخوي وتبادل الوصايا والدعوات
إحدى المشرفات لها طريقة رائعة ومميزة تستخدمها بعد
نهاية كل دورة تدريبية تقيمهاففي أخر يوم تطلب من الحاضرات

يخرجن أوراق وتكتب كل واحدة منهن وصية لزميلتها التي بجانبها

وفي نهاية الورقةتكتب أسمها وتسلمها لزميلتها في الحقيقة حازت
على إعجابي طريقتهاوأتمنى أن يستفيد المعلمات من هذه الفكرة

ويتم تطبيقها على الطالبات بعد كل سنة دراسية وتطلب من كل طالبة

تكتب وصية لمن بجانبها ففيها خيركثيروتقرب النفوس وتقوي

العلاقات ففيها الأجر والفائدة والتواصي على الخير..




التعديل الأخير تم بواسطة جود ; 06-02-2009 الساعة 11:53 PM
جود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 09-02-2009, 08:12 AM   #11
 
الصورة الرمزية khaled
 
تاريخ التسجيل: 31-07-2004
الدولة: الهفوف
المشاركات: 5,025
معدل تقييم المستوى: 10
khaled has a spectacular aura about khaled has a spectacular aura about khaled has a spectacular aura about
افتراضي رد: خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ماشاء الله تبارك الله ، موضوع رائعة ومتميز . كالعادة أختي وسم .



khaled غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 09-02-2009, 05:36 PM   #12
الخطاط والرسام
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 09-02-2009
الدولة: الطائف
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 6
الخطاط والرسام is on a distinguished road
افتراضي رد: خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

بسم الله الرحمن الرحيم
بداية اشكر كل القائمين في هذا المنتدى
واشكر بالذكر خاصة مشرفة المنتدي وبعد قراءتي لقصة الاستاذ عوض الزائدي
قد فرحت وانبهرت وانتابني احساس بالفخر اني انتسب لمدرسة الاستاذ عوض الزائدي
وهو كفيلي ايضاَ وربما هو لا يعلم عني الكثير فأنا معلم خط في أحد مدارسه بالطائف
ولأن مشاغله كثيرة وهو الآن بالرياض ليرجع الينا بأفكار جديدة
فكم أشتاق الى نظراته الثاقبة ولكنه أثر ذلك المعلم ظهر في أولاده بارك الله له فيهم وخاصة ابنه المحترم القيادي وتعلم من والده الكثير والكثير ومازال التجديد والابداع عندهم لا ينقطع وأكن لهذا القائد التربوي كل تقدير واحترام وحب وكم انا فخور به ويشهد الله على مافي قلبي وهو الذي يعلم السر وما يخفى في القلوب أحببت فقط أن اخرج ما في صدري لهذا الرجل العظيم فحينما أقابله واكون أمامه لا تأخذني الجرأة لأن أعبر عن احساسي وإعجابي وحبي واحترامي له حتى لا تشوبها نفاق او رياء
والله أعلم اني كلما تكلم استمع له جيدا لكي اسفيد من كل خبراته وجزاه الله عنا خيرا



الخطاط والرسام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 20-02-2009, 07:54 PM   #13
الهذلول
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 20-02-2009
الدولة: الاحساء
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 6
الهذلول is on a distinguished road
31 قصة رائعة ومفيدة

شكرا شكرا لكي وسم على هذة التجارب القيمة
وباذن الله نفيد ونستفيد
تقبلي مروري



الهذلول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 21-02-2009, 09:09 AM   #14
peace
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: 21-02-2009
الدولة: القطيف
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 6
peace is on a distinguished road
افتراضي رد: خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

قصة رائعة ومحفزة.



peace غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 22-02-2009, 12:17 AM   #15
أبوعبدالرحمن
المشرف العام
 
الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن
 
تاريخ التسجيل: 11-12-2004
الدولة: الأحساء
المشاركات: 10,009
معدل تقييم المستوى: 10
أبوعبدالرحمن has a spectacular aura about أبوعبدالرحمن has a spectacular aura about
افتراضي رد: رد : خبرات وتجارب في مجال التربية والتعليم مكتسبة من الميدان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسم مشاهدة المشاركة
التجربة الثانية : الهمة العالية وحافز التشجيع في حصص الإنتظار



إحدى المعلمات :دخلت حصة أنتظار على إحدى الفصول التي

كانت تدرسهم سابقاًوتعرف قدراتهم وإمكانياتهم وكانت تستغل

هذه الحصص بمايفيد الطالبات وقبل أن تخرج من الفصل طلبت من

طالبتان أن يلحقن بها وبالعفل جاءت الطالبتان للمعلمة وخرجت إليهن

ومعها مصحفان فأثنت عليهن وعلى ملكة الحفظ القوية لديهن وقالت

أتمنى أن تستفيدان من قوة الحفظ التي وهبكن الله بها فهي والله نعمة عظيمة

تقول المعلمة لم أتحدث معهن إلا دقائق معدودة قدلاتتجاوز الخمس دقائق

وذهبت المعلمة وبعد سنتان جاءت الطالبتان للمعلمة ومعهن المصاحف

وقلن لها أستاذة قد اعطيتنا مصحفان هدية وطلبتي منا حفظ القرآن وهانُحن

الآن قد أنهينا حفظة
معظم الأعمال الكبيرة والانجازات العظيمة بداياتها كانت إما بتوجيه , نصيحه , دعوة

ولقد حدث لي موقف مع أحد المعلمين أن طلب مني هديتين فسألته لمن تعطيهما

فقال لي : سأعطيهما لطالبين شجعتهما بالالتحاق في حلقة حفظ القرآن الكريم

فما كان مني إلا أن اخترت له هديتين من أفضل الهدايا الموجودة لدي وأعطيتهما اياه

فلعل أن يأتي اليوم الذي يظهر فيه أثر ذاك المعلم ونصحه وتوجيهه

ويحفظان القرآن الكريم ويكون حالهما مثل هاتين الطالبتين

دون أدنى شك أن جهد المعلمين والمعلمات المخلصين لن يضيع عند الله

جميل ما اخترتي هنا مشرفتنا وسم فشكرا لك على هذه التجربة المميزة

واثابك الله على جهودك ..



__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أبوعبدالرحمن متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وزير التربية والتعليم يعتمد آلية الاختبارات الجديدة بالمرحلتين المتوسطة والثانوية بنت أبوي أخبار التعليم في المملكة 5 21-05-2010 02:23 PM
معالي النائب يعتمد الخطوات الإجرائية للاحتياج وحركة النقل الخارجيةللمعلمين للعام0 143 ® رحــــال ® أخبار التعليم في المملكة 3 30-01-2009 05:48 PM
معالي وزير التربية والتعليم يعتمد آلية الاختبارات الجديدة للصفوف بالمرحلتين المتوسطة بنت أبوي أخبار التعليم في المملكة 2 16-01-2009 01:47 PM
التربية تعتمد نقل المعلمين قبل نهاية الفصل و تعيين الجدد قبل الدراسة بـ 3 أيام ® رحــــال ® أخبار التعليم في المملكة 3 26-12-2008 07:06 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

 


الساعة الآن 08:52 PM.


CopyRight © 2009 , TranZ By Almuhajir
هذا المنتدى برعاية مؤسسة عالم ابدأ للحاسب الآلي - الأحساء - الهفوف - الشهابية - شارع الستين- هاتف 035883818- 0506999229
اختصار الروابط